القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف أكتب السيرة الذاتية؟

كيف أكتب السيرة الذاتية؟


كيف أكتب السيرة الذاتية؟

      في الآونة الأخيرة تلقيت طلبات متوالية عن كيفية كتابة السيرة الذاتية , و كان الاغلب حديث التخرج يريد إنشاء السيرة الذاتية ليتقدم إلى عمل . فكان لا بد من تخصيص تدوينة مختصرة عن السيرة الذاتية أو كما تعرف CV .
تعد السيرة الذاتية نوعاً من أنواع الكتابة الوظيفية التي يتعامل معها أكثر الناس في أيامنا هذه، وذلك حين يتقدمون إلى مؤسسات أو شركات أو إدارات حكومية من أجل البحث عن وظيفة.

تعريف السيرة الذاتية؟

السيرة الذاتية هي نص مكتوب، يذكر فيه كاتبه أهم الدرجات العلمية التي حصل عليها، وأهم الخبرات التي اكتسبها، وأهم المهارات التي يمتكلها، مما يساعد على إعطاء فكرة عامة عن وضعك العلمي والمهني من أجل شغر وظيفة ما.
والسيرة الذاتية تعد الخطوة الأولى لحصولك على العمل،وهي بمثابة كتيب للترويج عن منتج هو أنت، فكما يحاول البائع إغراء المشتري مبيناً له كل المزايا التي سيوفرها له المنتج، كذلك يجب أن يكون عرضك في هذه السيرة مميزاً من خلال إظهار كل المزايا التي تتمتع بها، والفوائد التي ستعود على الشركة في حال توظيفك.

أجزاء السيرة الذاتية 

سيرتك الذاتية هي النائب عنك لدى المسؤولين في المؤسسة أو الشركة التي تتقدم إليها، فعليك أن تعي مدى أهمية هذه السيرة، ومن ثَمَّ عليك أن تبذل جهدك في أن تكون واضحة، ومميزة، بحيث تتضمن كل ما هو مهم في حياتك العلمية والعملية والمهارية. كما عليك أن تعلم بأن هذه السيرة ليست عبارة عن مذكرات تسرد فيها سيرة حياتك، بل هي سيرة مختصرة تعبر عنك بأدق عبارة وأقل لفظ.
وبناء على ذلك فإن السيرة الذاتية يجب تتضمن نقاطاً رئيسة يذكر تحت كل نقطة ما يتعلق بها، وهذه النقاط هي:
1- البيانات الشخصية:
تحت هذا العنوان تذكر الاسم، والسن، والجنسية، والحالة الاجتماعية، والعنوان كاملاً ومفصلاً، ورقم الهاتف بأنواعه إن كان لديك.
2- الشهادات العلمية:
تحت هذا العنوان تذكر الشهادة التي حصلت عليها من الدراسة الثانوية، فالجامعية، وأي شهادات عليا إن كانت لديك كالماجستير، والدكتوراه.
3- الخبرات العلمية:
تحت هذا العنوان تذكر خبراتك السابقة ومن ضمنها الأعمال المؤقتة، أو التي قمت بها في أثناء الإجازة الصيفية.
وفي هذا المقام عليكَ أن تذكُرَ آخرَ عمل التحقتَ به، وتبدأُ بذكره، ثم تَذكُرُ بعده الأقدم منه، ثم الأقدم منه، وهكذا (أي باستخدام الترتيب التنازلي من الأحدث إلى الأقدم)، ويجب أن يظهر كل هذا مقروناً بوضوح بتواريخ وأماكن العمل، ويفضَّلُ استخدامُ اسم الشهر إلى جانب العام.
وحاول أيضاً في هذه النقطة أن تبين إنجازاتك في كل وظيفة شغلتها وليس فقط كتابة اسم الوظيفة. ولا تكتف بالإشارة إلى ماتضمنته وظيفتك السابقة من أعمال ومسؤوليات، بل أوضح المكاسب التي قدمتها للشركة من خلال هذه الوظيفة: مثل زيادة حجم المبيعات، أو زيادة عدد العملاء.
4- المهارات الشخصية:
تحت هذا العنوان تذكر مهاراتك الشخصية التي تزيد في ترشحك للوظيفة الجديدة، كاستخدام الحاسب الآلي وغيره إن وُجد، مع ذكر كل الدورات التي حصلت عليها، ويفضل ذكر كل دورة منها في سطر مستقل. وتجنب ذكر تفاصيل أخرى غير مهمة في حياتك: مثل ديانتك أو السفريات التي قمت بها، أو الهوايات، وغير ذلك.
5- المتفرقات:
تذكر أي معلومات أخرى عنك، مثل: اللغات التي تجيدها، والنشاطات الأخرى التي ساهمت بها كإعطاء محاضرات، أو دورات، أو المشاركة في اللجان الثقافية، والمراكز المهارية، أو إصدار مجلة الجامعة، أو الاشتراك في أي نشاط من الأنشطة.

الشكل الظاهري للسيرة الذاتية 

·         لا بدَّ لكل مَن يتقدم إلى وظيفة في مؤسسة حكومية أو شركة خاصة أن يصطحب معه سيرة ذاتية، توضح ما يتمتع به من مؤهلات علمية، وخبرات عملية، ومهارات شخصية، وعليه أن يثبت كل هذا في ثبت مكتوب يعرف بـ(السيرة الذاتية)
·         ومن أهم النصائح في هذا الموضوع هو الاختصار غير المخل، والقاعدة الذهبية التي نضعها هنا نصب أعيننا هي: (خير الكلام ماقل ودل) أي: أن تكون سيرتُكَ العلميةِ موجزة وقصيرة، وأن تركز فيها على ماتستطيع أن تقدمه للشركة في ضوء ماتتمتع به من خبرات وإنجازات سابقة
·         والمظهر الخارجي للسيرة الذاتية مهم جداً، وكلما كانت السيرة مرتبة ومنسقة وأنيقة، كانت فرصة الوصول إلى المطلوب أكبر

نصائح لكتابة السيرة الذاتية

1. يفضل كتابة السيرة العلمية باستخدام الحاسوب
2. تفادي التصحيح بخط اليد على مستند السيرة العلمية بعد طباعته
3. استخدم ورقاً أبيض فقط، ولاتستخدم الورق الملون أو ذا الخلفيات والرسومات. ولا تطبع السيرة على ورق رديء لتقليل التكاليف، وتأكد من خلوها من البقع والتأثرات الخارجية
4. تجنب استخدام الألوان واكتب بالخط الأسود فقط، ولا تستخدم التظليل والخطوط المائلة، ولا تضف صوراً أو رسومات
5. قلل من استعمال الخطوط الثقيلة والمسطرة إلا لبعض العناوين فقط
6. لاتستخدم خطوطا غريبة أو صغيرة الحجم
7. يفضل ألا تتجاوز السيرة الذاتية صفحتين أو ثلاث صفحات على الأكثر، وصفحة واحدة لحديثي التخرج
8. يجب مراعاة عدم وجود أخطاء لغوية (إملائية ونحوية) في سيرتك الذاتية؛ لأن هذا سيعطي انطباعاً سيئاً عنك

اتمنى حصول الجميع على الفائدة 
مع تحياتي صديقكم محمد القصير
قد يعجبك:
author-img
Adab مدونة علمية, تهدف إلى نشر العلم وتقديم الفائدة من خلال نشر المواضيع العلمية و الثقافية, وعن المنح الدارسية, تهدف إلى توصيل تلك الفائدة للطلاب أولاً ثم إلى كل باحث لأن تكون مرجع للجميع, ترحب بكل من يريد نشر الفائدة.

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق
  1. جزاك الله خيراً وشكراً على المعلومات المفيدة

    ردحذف
  2. و إياك أخي
    اشكر مرورك

    ردحذف
  3. جزاكم الله خيراً

    ردحذف
  4. كتيير حلو وسهله عنجد 👍💞

    ردحذف
  5. معلومات قيمة، شكراً لجهودكم.

    ردحذف

إرسال تعليق

محتوي المقال